شات عراقنا

دردشة عراقية

آسيا اليوم

اسم الموقع: آسيا اليوم

لقطة شاشة للموقع بتاريخ: 16/11/2022

سوف يتم توجيهك إلى الموقع خلال 20 ثانية
إلغاء

زيارة الموقع الآن

عنوان الموقع: http://www.asiaelyoum.com

وصف الموقع: موقع "آسيا اليوم".. يهتم بشئون آسيا السياسية والاقتصادية والرياضية والاجتماعية والدينية والفنية، وما يربطها بمحيطها الدولي في جميع قارات العالم. هو موقع منفتح على كل الآراء والرؤى التي من شأنها البناء لا الهدم، ليكون بذلك طريقًا يأخذ بيد زواره لأعماق آسيا، وواحة معرفية لتوسيع الأفق والمدارك لدى الشعوب العربية والإسلامية. يهدف الموقع في خطته القريبة إلى وضع استراتيجيات إدارة الأزمات في دول آسيا بشكل خاص، والعالم بشكل عام، عن طريق أساتذة ومتخصصين في الشئون الآسيوية والدولية، انطلاقا من المسئولية المهنية والإنسانية، ودرءًا للعديد من المفاسد التي قد تضاعف الأوجاع التي تعيشها كثير من الدول الآسيوية والعالم، وإسهاما في إنهاء حالات التنافر المجتمعية والتي قد يكون للتدخلات الأجنبية يدٌ فيها. إننا في “آسيا اليوم”، سنسعى لتقديم يد العون لكل الحالمين بعالم يملؤه الخير والسلام، وتكون المعرفة الهادفة وأصحابها فيه هم أولا وقبل غيرهم. طموحاتنا ليست أحلاما بعيدة المنال، وإنما أهداف يسعى لتحقيقها فريق عمل مثابر، عرف طريقه جيدا، ويأمل في أن يكون القارئ هو أحد أدوات بنائه الطموح هذا.

كلمات مفتاحية: موقع "آسيا اليوم".. يهتم بشئون آسيا السياسية والاقتصادية والرياضية والاجتماعية والدينية والفنية، وما يربطها بمحيطها الدولي في جميع قارات العالم. هو موقع منفتح على كل الآراء والرؤى التي من شأنها البناء لا الهدم، ليكون بذلك طريقًا يأخذ بيد زواره لأعماق آسيا، وواحة معرفية لتوسيع الأفق والمدارك لدى الشعوب العربية والإسلامية. يهدف الموقع في خطته القريبة إلى وضع استراتيجيات إدارة الأزمات في دول آسيا بشكل خاص، والعالم بشكل عام، عن طريق أساتذة ومتخصصين في الشئون الآسيوية والدولية، انطلاقا من المسئولية المهنية والإنسانية، ودرءًا للعديد من المفاسد التي قد تضاعف الأوجاع التي تعيشها كثير من الدول الآسيوية والعالم، وإسهاما في إنهاء حالات التنافر المجتمعية والتي قد يكون للتدخلات الأجنبية يدٌ فيها. إننا في “آسيا اليوم”، سنسعى لتقديم يد العون لكل الحالمين بعالم يملؤه الخير والسلام، وتكون المعرفة الهادفة وأصحابها فيه هم أولا وقبل غيرهم. طموحاتنا ليست أحلاما بعيدة المنال، وإنما أهداف يسعى لتحقيقها فريق عمل مثابر، عرف طريقه جيدا، ويأمل في أن يكون القارئ هو أحد أدوات بنائه الطموح هذا.

إسم صاحب الموقع: صحفي

الدولة: أذربيجان

اللغة: عربي

القسم: مواقع اخبارية اخرى

الزيارات: 59

التقييم: 0

المقيّمين: 0

تاريخ الإضافة: 16/11/2022

1 2 3 4 5

الموقع في جوجل: الصفحات - مرتبط بالموقع - المحفوظات

مواقع مشابهة

إعلان

اعلان






احجز هذه المساحه لإعلانك (ad4)

اعلان

<

محرك البحث